التوراة - ارواية النبي إبراهيم

ارواية النبي إبراهيم هي جزء من توارة النبي موسى , وتبدا ارواية النبي إبراهيم من الفصل 12 يلين الفصل 25 , ومن الوقت اللي ادعى فيه مولانا النبي إبراهيم اعلنو يمشي عن ارض بوه، اللي هي ارض حاران، ويمشي شور لارض اللي لاهي ينعتلو مولانا وفم يبني إيسس قبيلة اكبيرة.

وتتلكم ارواية النبي إبراهيم عن البركة اللي لاهي يعطيه مولانا ويعطيها لشعوب لارض كاملهم من خلال النبي إبراهيم.

واملي هاذي الفصول تتكلم عن العلاقة امبين النبي إبراهيم و ول خوه، لوط، اللي كان يعيش فمدينة سدوم وعمورة، وعن اخلاڮة إسماعيل ويعقوب، وعن أعليات النبي إبراهيم: سارة وهاجر وقطورة، وعن علامة الزيانة اللي اعطاها مولانا كيفت عهد امبينو امع إبراهيم

ارواية النبي إبراهيم هي ارواية نتعلمو منها الصبر وطاعة مولانا فكل شي طلبو من النبي إبراهيم عاش كيفت إنسان يطيع مولانا فكل شي، من الوقت اللي اختارو فيه مولانا كيفت نبي يلين وقت موتو بشيبة صالحة.

 

Partager

Votre encouragement nous est précieux

Vos témoignages contribuent à rendre possibles des sites web tels que celui-ci.